دوشنبه 23 محرم 1441 فارسی
 

العنوان
iran
کرمنشاه - المسجد التجمّعي
الدخول
اسم المستخدم :   
الرمز :   
 
Captcha:
[اشاره القبول]
NewsletterSignup
الاسم :   
ايميل (البريد) :   
افتتاح الدورات 83 - 84 - 85 لتعليم اللغة الفارسية

 المرجع : رايزني فرهنكي جمهوري اسلامي ايران در دمشق

 الكاتب :     ايميل (البريد) :

 المكتوب في تاريخ : 05/21/2016  

 

المستشارية الثقافية للجمهورية الاسلامية الإيرانية بدمشق تفتتح

الدورة الخامسة والثمانون لتعليم اللغة الفارسية

 

  أقيمت مراسم افتتاح الدورة (85) لتعليم اللغة الفارسية يوم الأحد الواقع في 3/4/2016 في مركز الدراسات الثقافية الإيرانية العربية بالمستشارية الثقافية الإيرانية بدمشق.

وقد حضر الافتتاح المستشار الثقافي الدكتور مصطفى رنجبر شيرازي والملحق الثقافي الأستاذ أنور حبيبي والأستاذة ألمى المحمد وهي باحثة في الأدب الفارسي والأستاذ علي أرمكان مسؤول قسم اللغة والادب الفارسي بالمستشارية بالإضافة إلى مدرسي اللغة الفارسية وحشد من طلاب المراحل المختلفة من الدورات السابقة بالإضافة إلى الطلاب الجدد وعدد من المهتمين باللغة والثقافة الإيرانية.

وقد بدأ حفل الافتتاح بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم قدم الاستاذ علي أرمكان كلمة رحب فيها بالطلاب وثمن عالياً حضورهم واهتمامهم بتعلم اللغة الفارسية، وهنأهم بمناسبة ذكرى مولد السيدة الزهراء(ع) المتزامن مع مولد الإمام الخميني(رض) مشيراً إلى أن هذه الدورة الجديدة تفتتح مع بداية فصل الربيع وبدء العام الهجري الشمسي الجديد 1395.

 

وتحدث المستشار الثقافي الدكتور مصطفى رنجبر شیرازی مرحباً بالأخوة الطلاب اللذين جاءوا ليتعلموا اللغة الفارسية وقدم لهم التبريكات بمناسبة ذكرى مولد السيدة فاطمة الزهراء(ع) بنت سيدنا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم المتزامن مع يوم المرأة المسلمة في إيران والمتزامن مع ذكرى مولد الإمام الخميني(رض) وبدء العام الجديد وتمنى أن تكون هذه السنة سنة خير على العالم والإنسانية جمعاء.

ثم انتقل للحديث عن معاني سورة البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم) وبين أن كل عمل يقوم به الإنسان يجب أن يبدأ بالبسملة ليحظى بتوفيق الله وبالتالي نجاحه في عمله، وأعلن عن افتتاح هذه الدورة لتعليم اللغة الفارسية بكلمة بسم الله الرحمن الرحيم

 وختم كلمته بدعائه إلى الله لينصر الشعب السوري ويتجاوز الأزمة ويحل السلام وأعرب عن تمنياته للطلاب بالتوفيق والنجاح والمستقبل المشرق.

وكانت قد تحدثت الدكتورة ألمى المحمد وقدمت لمحة عن الأديب الإيراني الكبير الرحالة ناصر خسرو الذي عاش في الفترة بين حكم الغزنويين ومن ثم السلاجقة في محافظة خراسان ناحية بلخ ومرو في إيران، وتحدثت عن رحلاته في أنحاء البلاد، ونقطة التحول التاريخية والفكرية في حياته، وحكمه ونظرته للحياة.

ثم فتح المجال للطلاب الدارسين للمشاركة في الاحتفال:

فقد تحدث عدد من الطلاب والطالبات وقدموا نماذج من شعر الشعراء الإيرانيين الكبار ومنهم الطالبة ابتسام صندوق وهي طالبة مرحلة ثانية في اللغة الفارسية وقرأت أبياتا من الشعر

 

***************

المستشارية الثقافية للجمهورية الاسلامية الإيرانية بدمشق تفتتح

الدورة الرابعة والثمانون لتعليم اللغة الفارسية

 أقيمت مراسم افتتاح الدورة (84) لتعليم اللغة الفارسية يوم الثلاثاء الواقع في 22/12/2015 في مركز الدراسات الثقافية الإيرانية العربية بالمستشارية الثقافية الإيرانية بدمشق.

وقد حضر الافتتاح المستشار الثقافي الدكتور مصطفى رنجبر شيرازي والسيد مسعود أميري من إيران وهو دكتور في الأدب العربي من جامعة دمشق والأستاذ علي أرمكان مسؤول قسم اللغة والادب الفارسي بالمستشارية بالإضافة إلى مدرسي اللغة الفارسية وحشد من طلاب المراحل المختلفة من الدورات السابقة بالإضافة إلى الطلاب الجدد وعدد من المهتمين باللغة والثقافة الإيرانية.

وقد بدأ حفل الافتتاح بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم قدم الاستاذ علي أرمكان كلمة رحب فيها بالطلاب وثمن عالياً حضورهم واهتمامهم بتعلم اللغة الفارسية، وهنأهم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف وذكرى ميلاد السيد المسيح ونوه إلى أن الدورة تفتتح في أول أيام فصل الشتاء حيث أطلت البارحة ليلة (شب يلدا) أطول ليلة في السنة وتحدث عن مراسم هذه الليلة التي يحتفل بها الإيرانيون ضمن ثقافتهم وموروثهم الشعبي وعلى طريقتهم الخاصة حيث يقرؤون أشعارا من ديوان حافظ الشيرازي ويستبشرون بحكمتها خيرا . 

بعد ذلك تحدث المستشار الثقافي الدكتور مصطفى رنجبر شیرازی مفتتحا كلمته بترحیب بالأخوة الطلاب اللذين يتعلمون اللغة الفارسية وقدم لهم التبريكات بمناسبة ذكرى مولد نبي الرحمة سيدنا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم المتزامن مع ذكرى ميلاد السيد المسيح عليه السلام وتمنى أن تكون هاتين المناسبتين بشارة خير على العالم والانسانية جمعاء ونهاية الأشرار والشرور التي تقوم بها العصابات الارهابية التكفيرية.

ثم انتقل للحديث عن معاني اسبوع الوحدة الإسلامية الذي أعلنه الإمام الخميني قدس سره في الفترة من 12 – 17 ربيع الأول بناء على الحديث المشهور (بني الإسلام على كلمتين كلمة التوحيد وتوحيد الكلمة) وبين أن الإسلام بمعناه الشامل الذي يجمع أتباع الأنبياء من سيدنا إبراهيم وما بعده عليهم سلام الله.

 وختم كلمته بدعائه إلى الله أن ينتصر الشعب السوري ويتجاوز الأزمة ويحل السلام وأعرب عن تمنياته للطلاب بالتوفيق والنجاح والمستقبل المشرق.

بعد ذلك تحدث الدكتور مسعود أميري وقدم أسمى آيات التبريك بالذكرى السعيدة لمولد الضياء والنور وتكلم باللغة الفارسية عن المولد النبوي الشريف في الأدب الفارسي وحول مكانة الرسول محمد(ص) وقدم نماذج من الشعر لشعراء إيرانيين كبار في مدح النبي محمد(ص).. حيث يلمس المستمع إلصور البديعة في ذلك الشعر الذي يتناول شخصية الرسول التي نالت الكمال فكانت قبلة العاشقين ومورد العطاشى .

كما قدم نماذج نثرية تعبر عن مدى عمق الثقافة القرآنية في قلوب أولئك الأدباء وتدل على التوأمة بين الثقافة الإسلامية والثقافة الفارسية في كنز لا تزال تبهر العيون كما ورد في الشاهنامة من الحكمة والخير والعدل.

***************************

افتتاح الدورة 83 لتعليم اللغة الفارسية

 أقيمت مراسم افتتاح الدورة (83) لتعليم اللغة الفارسية يوم الأحد الواقع في 4/10/2015 في مركز الدراسات الثقافية الإيرانية العربية بالمستشارية الثقافية الإيرانية بدمشق.

وقد حضر الافتتاح المستشار الثقافي الدكتور مصطفى رنجبر شيرازي والملحق الثقافي الاستاذ أنور حبيبي والدكتور مجتبى محفوظي الباحث في الأدب الفارسي والأستاذ علي أرمكان ومدرسي اللغة الفارسية وحشد من طلاب المراحل المختلفة من الدورات السابقة بالإضافة إلى الطلاب الجدد وعدد من المهتمين باللغة والثقافة الإيرانية.

وقد بدأ حفل الافتتاح بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم قدم الاستاذ علي أرمكان كلمة رحب فيها بالطلاب وثمن عالياً حضورهم واهتمامهم بتعلم اللغة الفارسية، ثم انتقل للحديث عن تكريم العلماء والأدباء الكبار في إيران ومنهم الشاعر العرفاني الإيراني " مولانا جلال الدين الرومي "

بعد ذلك تحدث المستشار الثقافي الدكتور مصطفى رنجبرشیرازی مرحباً بالأخوة الطلاب اللذين يتعلمون اللغة الفارسية وبين  أهمية تعلم هذه اللغة للتعرف على الحضارة الإيرانية وأدبائها وشعرائها وما تشهده إيران من تطور في كافة المجالات، وقرأ قصيدة شعرية باللغة الفارسية للشاعر الرومي وختم كلمته بأمنياته للطلاب التوفيق والنجاح ومستقبلا مشرقا تتحقق فيه الأمنيات.

بعد ذلك تحدث الدكتور مجتبى محفوظي عن الشاعر والمتصوف الإيراني الكبير جلال الدين الرومي وقدم نبذة عن حياته ومراحل دراسته وتنقلاته ومؤلفاته .. ثم تحدث عن الحكمة والعرفان في الأدب والشعر عند مولانا جلال الدين الرومي وقدم نماذج من شعره وأوضح الموسيقا الداخلية في أبياته وبين الحكمة فيها، ثم قدم للمقارنة نماذج من شعراء العربية أمثال المتنبي وبين الحكمة فيها.


 

البحث
البحث الرقي البحث في وب
banners
الموقع الاعلامي لمکتب حفظ و نشر آثار سماحة آية الله العظمي السيد علي الخامنئي دام ظله

المركز الإعلامي لمکتب شؤون رئاسَةِ الجمهوريَّة

فیسبوک رایزنی فرهنگی

منظمة تنظيم و نشر مؤلفات الإمام الخميني

رابطة الثقافة و العلاقات الاسلامية

الاسبوع الثقافي

بنياد سعدى

المكتبة الرقمية لرابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية
vote
الاستطلاع مغلق
UsersStats
زائر الصفحة: 849
زوار اليوم : 61
زائر الصفحة : 556637
الزوار المتواجدون الآن : 1
وقت الزيارة : 0.5625

الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع